الاجتماع السنوي  للجمعية العلمية لكليات التربية في الجامعات العربية في الجامعة الأردنية

الاجتماع السنوي  للجمعية العلمية لكليات التربية في الجامعات العربية في الجامعة الأردنية

أوصى الاجتماع السنوي  للجمعية العلمية لكليات التربية في الجامعات العربية والمنعقد في رحاب كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية بتاريخ 23/3/2022 بالطلب من عمداء كليات التربية في الجامعات العربية تشجيع أعضاء الهيئة التدريسية في كلياتهم على النشر في المجلة التي تصدر عن الجمعية لغايات الترقية ، وكذلك طلبة الدراسات العليا .

كما أكد الاجتماع على عدد من التوصيات  ابرزها مخاطبة وزراء التعليم العالي لرفع النقاط الخاصة بالأبحاث العلمية التي تنشر في مجلة الاتحاد ما يشجع أعضاء الهيئة التعليمية على نشر أبحاثهم فيها لأغراض الترقية وايجاد السبل الكفيلة للتواصل مع اعضاء الجمعية المنقطعين والذين لا يعلمون أنهم أعضاء فيها وضرورة إعلام الجمعية في حال تغير عمادة الكلية .

وناقش الاجتماع السنوي الذي استضافته كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية للجمعية العلمية لكليات التربية في الجامعات العربية الشؤون العلمية خاصة التعليم عن بعد في الجامعات العربية.

ومن جهته أعرب الدكتور محمد الزبون عميد كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية عن سعادته باستضافة الجامعه للاجتماع السنوي الذي جاء بعد جائحة كورونا لتقييم عمل كليات التربية في الجامعات العربية والاستفادة من التجارب التدريسية خلال الجائحة .

وقدمت الدكتورة زينب زيود الأمين العام للجمعية العلمية لاتحاد كليات التربية ومعاهدها ، ملخص لانجازات الجمعية وانشطتها خصوصا المجلة التي تصدر عن الجمعية  .

وتم عرض التجارب لكليات التربية في الجامعات العربية والتي قدمها عمداء هذه الكليات وهم اعضاء اللجنة التنفيذية للجمعية ، حيث تم التطرق لجميع الجوانب التي اسهمت في تجاوز تبعات جائحة كورونا والمعيقات التي واجهت بعض الكليات ، وتوظيف التجارب لتطوير منظومة للتعليم عن بعد لمواجهة أي خطر لاحق لا سمح الله ، كما تم مناقشة مستقبل برامج كليات التربية ما بعد جائحة كورونا ، وجهود الجمعية في الانضمام لقواعد البيانات العالمية Scopus.

وفي ذات السياق قدم الدكتور محمد الزبون تجربة الجامعة الأردنية والتي تعتبر من التجارب الرائدة بسبب التجهيزات والخطة التي وضعتها الجامعة منذ عام 2015 ، حيث عملت الجامعه وقبل الجائحة على تدريب المدرسين بمختلف الدورات المتعلقة بالتعليم الالكتروني والمواضيع ذات الصلة ، وانشاء مركز للتعليم الالكتروني ومركز للمصادر المفتوحة بالاضافه لوجود العديد من الكفاءات في مجال البرمجة والتعليم الالكتروني في مركز الحاسوب وتعيين مساعد عميد لشؤون التعليم الالكتروني في كل كلية ، وتخصيص خط ساخن للتعليم الالكتروني يشمل اعضاء هيئة التدريس من كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات وعدد من المختصين بالتعليم الالكتروني ، الأمر الذي أدى الى تذليل كل الصعوبات عند بداية الجائحة في التحول الى التعليم عن بعد.

ويذكر ان الجمعية العلمية لكليات التربية تابعة لاتحاد الجامعات العربية ومقرها دمشق وتتكون من أربعة عشر عضوا من عمداء كليات التربية في الجامعات العربية ضمن اللجنة التنفيذية ، وقد حضر منهم عمداء كليات تربية من الاردن ومصر وسوريا وفلسطين وسلطنة عمان ولبنان ، وعدد منتسبي الجمعية مائة وعشرة كلية تربية من الجامعات العربية .​

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.